زيدان يساند رونالدو في مواجهة الغضب الجماهيري

زيدان يساند رونالدو في مواجهة الغضب الجماهيري

أبدى الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الأسباني، تفهمه لصافرات الاستهجان التي أطلقتها جماهير الفريق ضد نجم الفريق كريستيانو رونالدو، وأعرب عن مساندته الكبيرة لنجم النادي الملكي.

دافع الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الأسباني، عن نجم فريقه كريستيانو رونالدو، مشيرا إلى أنه تعرض أيضا لصافرات الاستهجان من قبل الجماهير عندما كان لاعبا في النادي الملكي. وقال زيدان خلال مؤتمر صحافي “لا أفهم هذا الأمر، ولكن في نفس الوقت أقول لك إنه يمكن أن يحدث، أنا تعرضت للصافرات أيضا. هذا يمكن أن يحدث.. الجماهير تطلب الكثير من اللاعبين. برنابيو مميز وكريستيانو يعرف هذا ولا يقلقه الأمر.. من المهم أن نستمر في مواجهة التحديات”. وأطلقت جماهير ملعب سانتياغو برنابيو صافرات الاستهجان ضد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال مباراة فريقه الأحد الماضي أمام أتلتيك بيلباو، بعدما أدركت أو هكذا فهمت أن اللاعب البرتغالي لم يقدم الأداء المطلوب، ولكن زيدان أعرب عن ثقته في أن المهاجم الكبير سيعود لتسجيل الأهداف سريعا. وأضاف زيدان، قائلا “أفضل أن يسجل هدفين أو ثلاثة في كل مباراة، ولكنني لست قلقا لأنني أعرف أن هذا سيحدث، الآن هو لا يستغل الفرص التي تسنح له ولكنه سيفعل، سيسجل قريبا وبهدوء”.

وتطرق المدرب الفرنسي للحديث عن الجدل الدائر حول خط هجوم ريال مدريد، الذي لا يطاله أي تغيير، والمكون من الثلاثي كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة وغاريث بيل، وهو الثلاثي الذي لطالما دافع عنه زيدان. واستطرد زيدان، قائلا “أمتلك ثلاث ظواهر وستكون في غاية الأهمية بالنسبة إلى الفريق، الآخرون قد يلعبون بشكل أقل ولكنهم بالنسبة إلي على نفس القدر من الأهمية، سيكون هناك دائما لاعبون يحظون بفترات لعب أطول من غيرهم، هذا أمر منطقي وأنا أقوم بعملي وسيكون دائما على هذا النحو، ولكن بالنسبة إلي الجميع له أهميته”. وقال زيدان إن “لكل جواد كبوة” في تعليقه على عدم تسجيل البرتغالي كريستيانو رونالدو أي هدف في مباراة الفريق أمام ليغا وارسو البولندي بدوري أبطال أوروبا.

وتابع “لا أخشى من مردود رونالدو، وأتوقع عودته للتهديف من جديد خلال الفترة المقبلة، لكنه ساهم في تسجيل الأهداف الليلة، فلكل جواد كبوة”. وأوضح “نحن نعاني من العديد من الإصابات، لذا نضطر إلى الدفع بالبعض من الوجوه الجديدة، ورغم ذلك نجح البدلاء في الاندماج سريعا بالفريق”. وأضاف “أنا سعيد جدا بنجاح اللاعبين البدلاء في الظهور بمستوى متميز”. ويذكر أن ألفارو موراتا، مهاجم ريال مدريد الأسباني، كان قد تفوق في معركة الأرقام بالموسم الحالي على زميله في صفوف الفريق الملكي، كريستيانو رونالدو. وذكرت صحيفة “سبورت” الكاتالونية، أن موراتا يملك تقريبا نفس الأرقام التي حققها رونالدو هذا الموسم في مختلف البطولات، رغم خوض المهاجم الأسباني لعدد دقائق أقل مع ريال مدريد ومشاركة رونالدو أساسيا في جميع المباريات التي خاضها الفريق هذا العام.

وكشف استفتاء أجرته صحيفة “ماركا” الأسبانية، وشارك فيه 100 ألف شخص، أن الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة، هو الأقرب للفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العام، التي تمنحها صحيفة “فرانس فوتبول”. وصوت 58 بالمئة، ممن شاركوا في الاستفتاء لصالح فوز ميسي باللقب، فيما حل البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد، في المركز الثاني بـ26.6 بالمئة من الأصوات. ويُعتقد أن البداية السيئة لكريستيانو في الموسم الجديد، هي السبب الذي دفع لتصويت قراء الصحيفة الأسبانية لصالح فوز نجم برشلونة بالجائزة. وجاء في المركز الثالث بفارق كبير جدا عنهما مهاجم أتلتيكو مدريد الأسباني، الفرنسي أنطوان غريزمان، الذي حصل على 3.24 بالمئة.

ومن جانب آخر أكد الفرنسي، المدير الفني لريال مدريد، أن الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس سيجلس على مقاعد البدلاء طوال مشوار الفريق في مسابقة كأس أسبانيا، فيما سيلعب الحارس كيكو كاسيا ضمن التشكيلة الأساسية. وقال زيدان، خلال مؤتمر صحافي على هامش مباراة ريال مدريد أمام نادي كولتورال ليونيسا الأربعاء في نسخة العام الجاري من الكأس، “كيكو سيلعب الأربعاء وهكذا سيكون الوضع في الكأس.. هذه هي فكرتنا”.

وكان زيدان قد قال قبل شهر إنه سوف يكون هناك “تناوب” على مركز حراسة المرمى، ولكنه لم يحدد آنذاك ما إذا كان هذا سيطبق في مباريات بعينها أم في البعض من المباريات؟ وفي نهاية المطاف، استقر زيدان على هذا الخيار، حيث أكد أن نافاس يعد الحارس الأساسي وأن مركزه ليس محل جدل خلال بطولة الدوري الأسباني وبطولة دوري أبطال أوروبا، بعد أن تعافى من الإصابة التي ألمت به في القدم اليسرى، فيما يلعب كاسياس أساسيا في مباريات كأس أسبانيا.

مقالات ذات صله