الشويهدي : على القائد العام و رئيس الاركان الإستقالة و تقديم أنفسهم للتحقيق

الشويهدي : على القائد العام و رئيس الاركان الإستقالة و تقديم أنفسهم للتحقيق

قال عضو الكتلة الداعمة للإتفاق السياسي  و المجلس الرئاسي فى مجلس النواب ،  النائب جلال الشويهدي ان مسؤوليتيه التاريخية بصفته نائباً عن الأمة الليبية تحتم عليه اعلان موقفه مما يحدث فى مدينة بنغازي .

 
و أشار الشويهدي فى تصريح نشره عبر صفحته الرسمية على ” فيسبوك ” اليوم الثلاثلء بأنه كان من أوائل المؤيدين للمؤسسة العسكرية النظامية المنضبطة و ان ذلك كلفه و زملائه من نشطاء المجتمع المدنى فى بنغازي مواجهة كل التنظيمات الإرهابية و المليشيات التى كانت تطلق على نفسها مسمى الثوار ، وفق تعبيره .

و أضاف ” مواجهتنا معهم تمت  فى الاعلام او فى المظاهرات التى كان يقودها التيار المدنى فى مدينة بنغازي عندما كان الكثير من من يتصدرون المشهد اليوم لا يستطيعون ان ينطقوا بكلمة ضد تلك التنظيمات الإرهابية و الإجرامية” ٠

و تابع ” بصفتى نائب عن الأمة الليبية أدين و استنكر بأشد العبارات ما قامت به مجموعات منتسبة للمؤسسة العسكرية من أفعال إجرامية فى مدينة بنغازي من نبش للقبور و حرق للجثث و قتل للنساء و تصفية للأسرى خارج القضاء ” .

 
و قال النائب أن هذه ” الأفعال الدنيئة ”  تتنافى مع الشريعة الاسلامية السمحاء و كل الشرائع السماوية و الاتفاقيات و القوانين الدولية ، محملاً مسؤوليتها للقيادات العسكرية العليا و على رأسها القائد العام للجيش و رئيس الأركان الذين قال أنه يجب استدعاهما امام مجلس النواب و مسألتهما عن هذه الأفعال و إحالتهم للتحقيق قبل اى جندي مارس هذه الممارسات المشينة ، و ذلك على حد وصفه  .

 
و ختم الشويهدي تصريحه قائلاً ” من هنا ادعوا القائد العام للجيش و رئيس الأركان ان يحفظا ما تبقى من كرامة الجيش و شرفهما العسكري و تقديم استقالتهما و تقديم نفسهما للتحقيق هذا ان كانت لدينا مؤسسة عسكرية حقيقية ” .

مقالات ذات صله