إجتماعي ورفلة يحسم الجدل حول حقيقة إجتماعه بوفد من الخارجية البريطانية

إجتماعي ورفلة يحسم الجدل حول حقيقة إجتماعه بوفد من الخارجية البريطانية

نشر المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة صباح الثلاثاء بيانا توضيحياً بشأن طلب السفارة البريطانية فى ليبيا عقد لقاء معه .

و قال البيان وحسب صحيفة المرصد ” لقد تناقلت بعض مواقع التواصل الاجتماعي خبر مفاده أن المجلس الاجتماعي رفض طلب زيارة تقدم به السفير البريطاني للمجلس الاجتماعي و لدواعي المصلحة العامة يود المجلس توضبح هذا الموضوع ” .

و أضاف إجتماعي ورفلة أنه تلقي اتصالاً هاتفياً من أحد العاملين بالسفارة البريطانية بليبيا مفادها أن وفد من وزارة الخارجية البريطانية متواجد في طرابلس يرغب في الالتقاء معه الثلاثاء لمناقشة بعض الأمور المتعلقة بالشأن الليبي، و على خلفية هذه المكالمة قال المجلس انه ناقش هذا الموضوع و كان رده وفقاً لما جاء فى بيانه كالتالي :

1- يدرك المجلس بأن المملكة المتحدة مثلها مثل بقية دول العالم لها مصالحها الخاصة في ليبيا و كذلك لها سياستها الخاصة تجاه القضية الليبية، و بالتالي و لكون المملكة المتحدة عضو دائم بمجلس الأمن فإن المجلس يتفهم اهتمامها بالأزمة الليبية.

2- المجلس الاجتماعي مؤسسة اجتماعية خاصة بقبائل ورفله و لا تمثل الشعب الليبي، و انطلاقاً من مبادئه التي تأسس عليها فإنه لا يؤمن بالتواصل مع الدول الأجنبية في شأن القضايا الوطنية.

3- يشكر المجلس وفد وزارة الخارجية البريطانية على تقديره للدور الوطني الذي يقوم به المجلس الاجتماعي و يؤكد للوفد بأن المملكة المتحدة يمكن لها أن تقوم بدور فعال في شأن تسوية القضية الليبية من خلال توقفها و غيرها من الدول عن دعم المجموعات المسلحة في ليبيا، و يدعوها للتقدم بمشروع اعتذار للشعب الليبي من مجلس الأمن عن قراراته 1970 و 1973.

4- يعتذر المجلس عن امكانية ترتيب هذا اللقاء في الوقت الحالي نظراً لضيق الوقت و لدواعي أخرى.

مقالات ذات صله